بعد معركة قوة خاضها، ابن الـ24 ربيعاً تمكن من جسده المرض...يوسف توفي في ديربورن بعد صراع مع مرض عضال

معركة خاضها بصلابة وإرادة حتى الرمق الأخير، فبعزم واجه الشاب يوسف شامي مرضه إلى أن توفي بعدما تمكّن السرطان من جسده الشاب. 
فالشاب يوسف يبلغ من العمر 24 عاماً، وهو لبناني الأصل مقيم في ديربورن، وقد توفي بعد صراع مع المرض.
وبكلمات مؤثرة كتب والد الشاب الراحل السيد علي شامي:
"لطالما كنت أسأل نفسي عن أسوأ لحظة قد تمر على حياة الإنسان.غربة وطن، فراق صديق، فراق الأهل...بالطبع جميعها لحظات حزينة ومؤلمة.
50 عاماً من تجارب الحياة لأجد جواب لسؤالي: فراق أحد اولادك. يوسف،ابن الرابع والعشرين من عمره، بعد صراع مع مرض السرطان، فارقنا اليوم الى دار البقاء. أعدك يوسف بأني سأعيش ذكراك وأكرر كلماتك دائماً مع والدتك وأخواتك إيمان وآية و جميع الأقارب و الأصدقاء.
جدّك الحاج أبوعلي، جدتك الحاجة ام يوسف،و جدك الحاج ابو يوسف الذي لم يمر الشهران على فراقه، أبو إلّا أن تشاركهم الجنة.
يا قرة عيني وفلذة كبدي يا يوسف يا ابو علي كما سميتك منذ يومك الأول."


بنت جبيل.أورغ

Script executed in 0.295984983444