بعد إصابة الطفل شادي بالرصاص عندما زار جده وهاب للتعزية...الصغير سيخضع لعملية جراحية ثانية

سيخضع الطفل شادي عليان، لعملية جراحية ثانية، بعدما كان قد أصيب جراء إطلاق الرصاص على منزل جده الشيخ سيف الدين الحسامي في طرابلس. وبحسب ما أفادت صحفات إخبارية طرابلسية أنه تبين انه وجود التهابات بسبب الشظايا وقد تبين نحو ثلاثين شظية بحجم صغير داخل يده.
وكان قد غرد رئيس حزب التوحيد الوزير السابق وئام وهاب أن الطفل شادي عليا أصيب أثناء اطلاق النار على منزل الشيخ سيف الدين الحسامي وهو حفيد الشيخ وأنه خضع لعملية جراحية في قدميه وبتر ثلاثة أصابع من القدمين.
مشيراً وهاب إلى أن "تهمة الطفل أن جده زارني للتعزية وهذا بتسهيل من القوى الشرعية في طرابلس".

 

Script executed in 0.25415301322937