بلدية صور ومجموعة صور بتجمعنا اطلقا اسبوع صور السياحي

برعاية وحضور رئيس بلدية صور المهندس حسن دبوق. اطلقت مجموعة صور بتجمعنا فاعليات اسبوع صور السياحي التراثي" لبنان الى صور" من21 نيسان الى 28 منه. وذلك في مؤتمر صحافي عقد في قاعة بيت المدينة, حضره الى جانب دبوق , رئيس لجنة العلاقات والبرتوكول في البلدية وليد الطويل واعضاءالمجلس البلدي وممثلين الجمعيات الاهلية وحشد من المجتمع المدني , بداية النشيد الوطني اللبناني ,ثم تم عرض فيلم وثائقي صور الماضي والحاضر والنشاطات, وقدمت للمؤتمر ضحى دبوق, ثم كانت كلمات للمجموعة تحدثت فيها المسؤولة الاعلامية فاديا جمعة, قالت فيها ,تجمعُنا مدينةُ صور في هذه المناسبة، لنؤكدَ أنه بالتعاون تتحقق أحلامُنا ونصل إلى أهدافِنا، وليس أقلها أن تظلَّ صور حارسةَ المتوسط بمنارتها العتيقة وأحيائها الضاجة بالحياة، بمعالمها، بجوامعها وكنائسها، وبطيبة وكرم أهلها.

صور المدينة الأنظف في مقارنة مع مدن ساحلية لبنانية، صور التي صنفها "مركز البحوث العلمية" أنظف بحر في لبنان، صور التي أظهرت بيانات الأقمار الصناعية، بحسب "غرنبيس" أن هوءاها الأنقى في مقارنة مع مناطق أخرى. واشارت ان صور التي تمثل بيئة نظيفة ومقصد السياح صيفا من لبنان والعالم، صور التي تضم أكبر محمية شاطئية في لبنان، وصور التي أدرجتها "الأونيسكو" في العام 1979 على "قائمة التراث العالمي"، لما تحتضنه من إرث ثقافي في كل زاوية وشارع وحي.

كل هذه المعطيات دفعتنا كمجموعة أن نتوحد تحت شعار "صور بتجمعنا"، ارتأينا أن مدينتَنا تستحق أن تُصَنَّفَ من قبل الدولة اللبنانية مدينةً سياحية، ونطمحُ إلى ترويج مدينتنا على مستوى السياحة الداخلية واضافت ان انجاح هذا الحدث، أعددنا أنشطة شملت كامل المدينة، وكان لدينا هدفٌ تمثل في دمج المجتمع المحلي ليكون جزءا من هذا المهرجان، ووسعنا طاقات ومساحات استفادة صور لتشملَ السوق التجاري، الآثار، الحرف والأشغال اليدوية، الصيد البحري، السيدات العاملات في بيوتهن اللواتي يعرضن منتجاتهن من مؤن وغيرها، المطاعم، الفنادق، المحال التجارية، كي تعمَّ الفائدة الاقتصادية على الجميع.

وقد اخترنا توقيت مهرجاننا هذا في هذه الفترة من السنة التي تشهد بعضا من ركود، وهدفنا التعريف بالوجه المتواري من مدينة صور، ناسَها وأهلها، عاداتهم وتقاليدهم وأنماط عيشهم. وهدفنا لا يقتصر على الجانب الاقتصادي فحسب، وإنما على البعد الإنساني، وعلى التفاعل بين صور ومحيطها وكل لبنان، وإيجاد فسحةٍ من الفرح والتلاقي.

ثم تحدث الدكتور حاتم حلاوي فقدم رؤية عن اهداف النشاط , وأكد ان الهدف المجموعة هو من اجل تأسيس موضوع سياحي لان مدينة صور مدينة سياحية بامتياز وهو الاهدف الاول لمجموعتنا,والانطلاقة اليوم هو من اجل ابراز المدينة سياحيا,واضاف ان صور ليست فقط شاطئ بل انما بشهادة العالم مدينة غنية ثقافيا واثريا وتراثيا, واضاف ان بعض اهالي صور لا يعرفون الكثير عن صور,ونحن اردنا من مجموعتنا ان نعرف بصور وما تكتنزه من كنوز للملأ ,تلك كانت الخلفية للقاءنا اليوم, وقال ان بلدية صور هي الشريك الاساسي في نشاطاتنا لانجاح هذه النشاطات وثانيا المجتمع المدني. وختم شاكرا البلدية بشخص رئيسها المهندس حسن دبوق على التعاون من اجل صور واهلها.

وقال دبوق ان محبة صور تجمعنا اليوم واكد على اهمية النشاط لما يحمل في طياته من معاني يظهر وجه صور الثقافي والسياحي والتراثي ويؤدي الى انعاش الدورة الاقتصادية في المدينة في كافة مرافقها,وان البلدية ترحب بهذا النشاط ويدها ممدودة للجميع, وان مع اي نشاط يصب في مصلحة صور,واكد على دور الاعلام في ترويج النشاطات, ووجه الشكر لكافة وسائل اللاعلام التي تواكب البلدية وصور في نشاطاتها .. وقال ان الترويج الاعلامي لصور هو ترويج للبنان الذي يجمعنا جميعا اضافة الى كون مدينة صور مدينة سياحية على شاطئ المتوسط وموضوعة على لائحة التراث العالمي من قبل الاونيسكو,واشار انه يجب ان يكون هناك عمل متكامل بين البلدية والمجتمع المدني, وان تكون هذه الانشطة والمشاريع لمصلحة المدينة, واضاف علينا استثمار هذه الاعمال والانشطة لمصلحة صور. وأكد دبوق انه ليس كل مشروع ناجح مئة بالمئة ولفت ان هناك مشاريع يتواجد فيها الايجابيات والسلبيات , واشار ان مشروع الارث الثقافي بدأ يلامس نجاحا كبيرا من خلال الانشطة الفنية والثقافية وزيارة السائحين الى صور القديمة ومرفأها ولحاراتها التي اصبحت اليوم مقصد السائحين من محتلف انحاء العالم اضافة الى الشوق الجديد وساحة الميناء والقسم.

واكد ان البلدية تعمل جاهدة لانجاح المشاريع بعد التاكد من دراسته واهمية اهدافه.وشدد على دور المجتمع المدني والجمعيات والبلدية لبذل المذيد من الجهود في تضافر الجميع وانسجام الرؤية بين مختلف الاطراف في سبيل اعلاء شأن مدينتا للافضل. واكد دبوق على دور صور التاريخي لما ما تحمله من كنوز اثرية ومرت عليها حقبات تاريخية منذ ايام الفينيقيين الى الرومان ولتاريخنا الحاضرة, فصور عي مدينة تعايش ولا زالت محافظة على هذا الطابع منذ القدم وحتى اليوم. وختم مركزا يجب ان تكون صور ليس موسم سياحي صيفي فقط بل انما ان تكون تقريبا كل الفصول كونها لديها انشطة شتوية ايضا يستفاد منها, داعيا كل اللبنانيين و المغتربين الى زيارة صور والاستفادة مواقعها السياحية والتاريخية اضافة الى شاطئها الذي يعد من انظف الشواطئ اللبنانية.
كما كانت كلمات لاعضاء المجموعة فادي سويدان وفاتن شلهوب اكدا خلالها على ان هذا النشاط سيكون له اثر ايجابي لاهالي صور والمنطقة.

واختتم المؤتمر بمداخلة لمسؤولة العلاقات العامة في بلدية صور نسرين خضرا التي قدمت موجز عن اهداف ونشاطات البلدية.

صور / حيدر حويلا

Script executed in 0.044920921325684