استخبارات الجيش توقف مطلق النار على مطعم الاغا في الضاحية الجنوبية وشقيقه أمس

أوقفت مخابرات الجيش مطلق النّار على مطعم "الآغا" عند أوتوستراد السيد هادي في الضاحية الجنوبية وشقيقه. 

وكان المسلّح أطلق النّار يوم أمس الأحد، على واجهات مطعم "الآغا" وعلى الإثر حضرت قوى من الجيش إلى المكان فيما بدأت ملاحقة مطلق النار وبوشرت التحقيقات.

ولاحقاً، انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر فيه مسلّح يستقل دراجة نارية برفقة شخص ثان، بينما يلوذان بالفرار بعد إطلاق النار. 

وأفادت المصادر بأنّ مطلق النار ويدعى "ح. ز." أقدم على ذلك من أجل ترهيب صاحب المطعم وحثّه على إسقاط الدعوى عن أخيه الموجود لدى قوى الأمن الداخلي، بتهمة التهديد وفرض خوات.

وأشارت معلومات لـ"لبنان 24" إلى أنّ المدعو "ع. ز." الذي خرج من السجن منذ نحو شهر، كان يتردّد يومياً على مطعم "الآغا" في الضاحية الجنوبية ليتناول الطعام من دون تسديد المتوجبات.

الشاب تمادى بفعلته هذه، وبات يصطحب شبّاناً يومياً إلى المطعم، حيث يقومون بتصرفات استفزازية، ما دفع صاحب المطعم إلى مناشدة "حزب الله" للمساعدة في الحدّ من تصرفاتهم.

وتحدّثت المعلومات أنّه تمّ توقيف "ع. ز." يوم السبت من قبل مخابرات الجيش. لكنّ الأمر لم ينته عند هذا الحد، إذ اتصل شقيقه "ح. ز." بصاحب المطعم وهدده أنّه في حال لم يتمّ إخلاء سبيل شقيقه، فسيقوم بإطلاق النار على واجهات المحل وتحطيم المطعم، وهذا ما حصل بمساعدة شقيقه الأصغر "م. ز." الذي كان يقود الدراجة النارية.

lebanon24

Script executed in 0.043556928634644