الأوقاف المصرية تصدر تعميماً بمنع صلاة الغائب على مرسي

أصدرت وزارة الأوقاف المصرية تعميماً على مستوى جميع الإدارات، أمس بمنع صلاة الغائب على الرئيس الراحل محمد مرسي في جميع مساجد محافظة الشرقية، على خلفية رفض السلطات تشييع جثمانه بمقابر العائلة في قرية العدوة التابعة لمركز ههيا بالشرقية، ودفنه بدلا من ذلك في المقبرة نفسها التي دُفن فيها جثمانا المرشدين السابقين لجماعة "الإخوان" بضاحية مدينة نصر، شرقي القاهرة بحسب ما أورد "العربي الجديد".

وقال التعميم الصادر عن وزير الأوقاف، محمد مختار جمعة، والمتداول عبر قيادات الوزارة على مجموعات مغلقة للعاملين في مديرية أوقاف الشرقية، إنه "يُنبه على جميع الأئمة بالإدارة ضرورة التواجد، كل في مسجده، من صلاة الظهر حتى آخر اليوم"، مضيفاً "كما يُنبه على الجميع عدم إقامة صلاة الغائب على أحد، وغلق المسجد بعد الصلاة مباشرة. ومن يخالف ذلك يتعرض للمساءلة القانونية".

وقصر الأمن المصري حضور جنازة الرئيس المعزول على أولاده وزوجته فقط، بعدما رفض طلب الأسرة الخاص بدفنه في مسقط رأسه بمحافظة الشرقية، تنفيذاً لوصية سابقة منه، في الوقت الذي قال فيه مسؤولون في مساجد تابعة لوزارة الأوقاف إنهم "تلقوا تعليمات من رؤسائهم في الوزارة بعدم إقامة صلاة الغائب على الرئيس الراحل، وغلق أبواب المساجد عقب انتهاء كل صلاة، بناءً على قرار من وزير الأوقاف".

 

Script executed in 0.22907900810242