شهيب تابع مشاريع التعاون مع فرنسا لتقوية التعليم الأساسي وتحديث المناهج في لبنان

 إجتمع وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب مع المدير العام للوكالة الفرنسية للتعليم في الخارج أوليفيه بروشيه ترافقه مديرة المعهد الفرنسي والمستشارة الثقافية في السفارة الفرنسية فيرونيك أولانيون، في حضور المدير العام للتربية فادي يرق، وتناول البحث تعزيز العلاقات التربوية والمؤسسية مع لبنان، وتوسيع شبكة المدارس العاملة بالنظام التربوي الفرنسي.

بروشيه 
واعلن بروشيه عن "وضع إمكانات الوكالة بتصرف وزارة التربية في كل ما يخدم مسيرة التعليم والجودة"، وأكد أن "أولويات الوكالة هي الإستمرار في الإعداد التربوي للمعلمين، في التعليم الأساسي في لبنان"، مشيرا إلى "ضرورة إدخال دم جديد إلى ملاك التعليم الأساسي، على اعتبار أن معدل الأعمار يشير إلى إمكان بلوغ غالبيتهم سن التقاعد بعد عشر سنوات مما يضعف المرحلة الأساسية في شكل كبير".

كما أشار بروشيه إلى موضوع التعدد اللغوي الذي تعتمده المدارس ذات النظام الفرنسي بصورة كاملة، وأكد "اهتمام هذه المدارس بتعليم اللغة العربية إلى جانب الفرنسية والإنكليزية"، كاشفا أن "ثلث التلامذة في المدارس الفرنسية في الخارج يتحدثون العربية". 

شهيب
وأكد شهيب ترحيبه وتقديره "للتعاون مع المؤسسات الفرنسية في لبنان ، خصوصا في الميدان التربوي والجامعي ، وفي تطوير إعداد المعلمين وتدريبهم وتحديث المناهج"، مشيرا إلى "الدور الكبير الذي تلعبه المؤسسات الفرنسية في تأمين التعليم الجيد والمتميز للتلامذة".  

الوكالة الوطنية

Script executed in 0.240149974823