جو معلوف يستنكر حكم الجنايات حول قضية الفتاة القاصر التي حملت من زوج والدتها:ما في شي اسمه جرم ارتكبه القاصر بملئ ارادته..هذا الحكم سابقة خطيرة في القضاء اللبناني!

 أشار سفير اتحاد حماية الأحداث في لبنان، الإعلامي جو معلوف، إلى أنه "لم أفهم كيف حكم القاضي ايلي الحلو والمستشارين على قاصر معتبرين أنها مارست الجنس مع زوج والدتها بملء ارادتها!".

وتابع، في تغريدة على حسابه عبر "تويتر" ما في شي اسمه جرم يرتكبه القاصر بملء ارادته!! أين التدابير لحماية القاصر بحسب القانون ٤٢٢؟؟ كيف تمت مراعاة هذا القانون في هذا الحكم المستَنكَر؟؟".

وتساءل "كيف طبق القانون ٤٢٢ لمساعدة القاصر للانخراط بالمجتمع وعدم الانحراف؟؟! هل تعلم الهيئة القضائية المؤلف من آباء وأمهات مدى التأثير السلبي لهذا الحكم على مستقبل القاصر! هل تمت استشارات قاضي الأحداث بحسب القانون أو إحالة الملف لضمان مصلحة القاصر!".
وأكد معلوف أن "هذا الحكم سابقة خطيرة في القضاء اللبناني. أن يُسمَح بتخفيف العقوبات بحق المعتدي وتحميل القاصر المسؤولية دون اتخاذ تدابير لحمايتها أمر خطير جداً".
وكانت هيئة محكمة الجنايات في بعبدا برئاسة القاضي إيلي الحلو أصدرت حكما بحق (د.أ) المتهم بمجامعة إبنة زوجته القاصر حين كان عمرها ستة عشر عاما وقد حملت منه وأنجبت طفلة، وذلك إنفاذا لنص المادة 505 من قانون العقوبات وحكمت عليه بعقوبة السجن لمدة سنة وأنزلتها تخفيفا الى الإكتفاء بمدة توقيفه لعدم ثبوت أي إكراه ولكون الفتاة المدعية أسقطت حقوقها الشخصية عنه.

 

Script executed in 0.040957927703857