وأخيرا...بعد 15 سنة زواج و10 أولاد..أكبر عائلة بريطانية تكلل فرحها باللون الوردي: مولودة أنثى !

كان دائمًا عالماً للرجال في منزل ألكسيس بريت.
فقد أصبحت أما عندما كانت تبلغ من العمر 22 عامًا، وأنجبت أليكسيس تسعة أطفال آخرين على مدار الخمسة عشر عامًا - جميعهم من الذكور.

كانت هي وزوجها ديفيد أول زوجين بريطانيين ينجبان 10 أولاد على التوالي.

وقد أنجبت مؤخرا ما كانت دائما تتمناه: طفلة أنثى.
وقالت الوالدة: كنا نتوقع أن نسمع كما المرات السابقة أن يكون المولود ذكرا لكن ما ان عرفنا بأنها فتاة حتى فرحنا للغاية، انه شعور رائع.

سميت الطفلة كاميرون على اسم الممثلة كاميرون دياز ، وقد كان لها تأثير كبير على حياة إخوتها الذين تتراوح أعمارهم بين السنتين والـ 15.

وقال ديفيد (44 عامًا) وهو سائق قطار: "لقد كان لها بالفعل تأثير جيد على الأولاد. يتصرفون حولها بشكل أفضل ويحاولون التهدئة في حالة إيقاظها. إنهم يريدون أيضًا المساعدة في العناية بها وإطعامها".

سنتوقف الان عن الانجاب تقول الوالدة. لم نرد أن تكون عائلتنا كبيرة هكذا لكننا سعداء بها ولا يهمنا ما يقول الناس.
وفي حديثها للدايلي ميل تضيف: كانت أول مرة نخضع الجنين للفحص لمعرفة جنسه وتفاجأنا بأنها فتاة، انه شعور رائع أن نشتري أغراض أطفال باللون الوردي للمرة الأولى.
المصدر: الديلي ميل - ترجمة بنت جبيل.أورغ

Script executed in 0.038208961486816