واقعة غريبة...فتاة سلمت نفسها للشرطة ورفضت الخروج الا بعد الزواج من حيببها الذي رفضه والدها!

واقعة غريبة شهدها مركز شرطة فرشوط في محافظة قنا المصرية، بعدما سلمت فتاة نفسها للشرطة ورفضت الخروج أو مغادرة مركز الشرطة إلا بعد الزواج من حبيبها الذي ترتبط معه بقصة حب، فيما يرفض والدها زواجهما.

وهربت الفتاة التي تدعى "رجاء.م" وتبلغ من العمر 26 عاماً، من منزلها وتغيبت قرابة الشهرين، قبل أن تسلّم نفسها إلى الأمن مؤكدة رفضها الخروج إلا بعد عقد قرانها على عمرو. ع. خ. (36 عاماً) الذي ترتبط معه بعلاقة عاطفية، ورفضت كل المحاولات معها من أجل العودة إلى منزلها، وهو ما دفع رجال الأمن إلى استدعاء والدها وعدد من المقربين.

وبعد تدخل الوسطاء لإقناع الفتاة بالعودة إلى منزلها وتلبية رغبتها، إلا أنها رفضت كل المحاولات، فبدأت محاولات مع والد الفتاة، الذي وافق على تلبية طلبها لوساطة بعض المقربين، وتم إحضار المأذون وعقد القران داخل مكتب مأمور مركز الشرطة.

وأكدت الفتاة أنها هربت من المنزل، خوفاً من إجبارها على الزواج بشخص لا تحبه، وأنها تتمسك بالزواج من الشخص الذي تحبه، ليتم عقد قرانهما في النهاية ويرضخ الأب لضغوط الوسطاء والفتاة.

(النهار)

Script executed in 0.056134939193726