بالصور/ "الثعالب" في لبنان تتكالب ولم تعد كما تعرفونها.. والحذر واجب!

ناشد صياد عبر موقع بنت جبيل إيجاد حل لمشكلة الحيوانات المفترسة من الثعالب أو الواوي.. التي هاجمت المواطنين بشكل كبير خلال الآونة الأخيرة ما أدى إلى إصابة عدد منهم بعضات ثعالب أو واوي، عازياً تزايد أعداد هذه الحيوانات إلى إنتشار مكبات النفايات في كل الضيع. 

وقال أن حيوانات الواوي والكلاب المسعورة والثعالب التي تتجمع على مكبات النفايات وزادت أعدادها بشكل هائل تقوم بالقتال مع بعضها البعض، والكلاب المصابة بداء الكلب تنقل المرض إلى الواوي أو الثعلب، وبالتالي "عم يكلب"، بحسب تعبيره، ويقوم بمهاجمة الناس خلال النهار مع العلم أن هذه الحيونات بطبيعتها لا تهاجم، مشيراً إلى أنه سبق وتعرض لهجمة من أحد هذه الحيوانات الذي تهاجم بشكل شرس "يا قاتل يا مقتول" وعضتها مؤذية جداً خاصة إذا وصلت إلى عصب، بحسب ما صرح.

وقال الصياد أن السبب الثاني هو أن هذه الحيوانات تتزاوج من بعضها البعض، كلب وانثى واوي أو ثلعب، بالتالي تنجب حيوانات هجينة تقوم بمهاجمة المواطنين. ولفت إلى أن مكبات النفايات المنتشرة أضحت تشكل مصدر غذاء لهذه الحيوانات التي لم تعد بحاجة للإصطياد وبالتالي لم يعد ينفق قسم منها بسبب قلة الغذاء وأيضاً تقوم بالتكاثر بشكل كبير وهذا ما يسبب خلل بالتوازن البيئي والحيواني بحسب ما صرح . وكذلك أشار إلى أن الحيوانات التي من المفترض أن تقوم بتصيدها هذه الحيوانات المقترسة لأكلها بدلاً من النفايات أيضاً تكثر.

وناشد عبر موقعنا المواطنين الإنتباه من هذه الحيوانات والدولة إتخاذ إجراءات لحل هذه المشكلة التي تتزايد يوماً بعد يوم، وقال :"إذا قمنا بقتل هذه الحيوانات أنفسنا سيقوم الناشطين البيئيين بمهاجمتنا... فعلى الوزارات المعنية إتخاذ إجراءات للتخلص منها بأسلوب إنساني".
بنت جبيل.أورغ

Script executed in 0.042645931243896