وزارة الصحة تسعى لتعزيز الصحة النفسية للموظفين في مكان العمل..."الضغوطات من الإدارة تؤدي للاكتئاب والقلق والإدمان"

أطلقت ​وزارة الصحة العامة​ حملة التوعية الوطنية الرابعة بعنوان "الصحة النفسية في مكان العمل"، حول الصحة النفسية التي أتت تحت شعار "ما تضيعو الفرصة".

وفي كلمة له أكد ممثل وزير الصحة المدير العام للوزارة ​وليد عمار​ أن "هذه الحملة تهدف الى إطلاق المبادرة الوطنية لتعزيز الصحة النفسية في مكان العمل"، معتبرا ان "بيئة عمل غير صحية نفسيا، أي متسمة بالكثير من الضغوط والممارسات الإدارية والتنظيمية الضعيفة التي تؤثر على الصحة النفسية للموظفين، يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالاضطرابات النفسية، لا سيما الإكتئاب والقلق وكذلك اضطرابات استخدام المواد المسببة للادمان"، معتبرا انه "يمكن لبيئة عمل غير صحية نفسيا أن تزيد من التغيب والتنقل الوظيفي وأن تسبب انخفاضا في مستوى الإنتاجية ما يترجم خسائر اقتصادية ضخمة. وفي المقابل، يحقق مكان العمل حيث يوجد حرص على تعزيز الصحة النفسية وحمايتها، تحسنا كبيرا في الإنتاجية وعائدا أكيدا للاستثمار في التدخلات التي تحسن الظروف في مكان العمل".

ولفت الى أن "وزارة الصحة العامة و​منظمة الصحة العالمية​ طورا ميثاقا يحدد المبادئ والإجراءات الرئيسية التي يجب على أصحاب العمل تنفيذها إذا كانوا يريدون الإلتزام بحماية وتعزيز ودعم الصحة النفسية في مكان عملهم. ومن خلال توقيع أصحاب ومدراء العمل على هذا الميثاق يخطون خطوة أساسية نحو نجاح مؤسساتهم".

الوكالة الوطنية

Script executed in 0.036481857299805