الشرطة الأميركية تحقق في جريمة "غامضة"... سيدة أخفت زوجها بالثلاجة 11 عاما!

خلال عملية فحص روتينية لموظفي الرعاية الاجتماعية على منزل ضمن شقق "ريمنغتون بارك" للمتقاعدين في ولاية يوتاه الأميركية، اكتشف الفريق ما يعتقدون أنه جريمة "مروعة"، بحسب تقرير نشرته صحيفة "ذا صن" البريطانية.
ووجد الموظفون صاحبة المنزل متوفية، كما عثروا في مكتب يقع في المكان، على جثة زوج المرأة الميتة، وهو مجمّد في الثلاجة.
ويعتقد أن المرأة جين سورون ماذرز، البالغة من العمر 75 عاما، احتفظت بجثة زوجها بول إدوارد ماذرز (69 عاما)، طوال أكثر من عقد من الزمن.
وبعد إجراء الفحوص اللازمة، تبين أن الجثة "المجمدة" تعود إلى زوجها بول، ويقدر المحققون أن جسده يمكن أن يكون قد ظلّ في الثلاجة لمدة تصل إلى 11 عام.
وقال الرقيب جيريمي هانسن من شرطة تولي بولاية يوتاه: "لقد عشت هنا منذ 13 عاما، وهذه واحدة من أغرب الحوادث.. لم نسمع عن أي شيء مثل هذا من قبل".

ولا يشك المحققون في أي شبهة جنائية فيما يتعلق بوفاة الزوجة جين سورون ماذرز، لكن "قبر زوجها الجليدي" والظروف المحيطة بوفاته مازالت غامضة، وتثير العديد من علامات الاستفهام.
يُشار إلى أنّ الشرطة لم تحدد حتى الآن سبب وفاة المرأة أو زوجها، فيما تنتظر نتائج "فحص السمية" بخصوص جين سورون ماذرز.

المصدر: سكاي نيوز

Script executed in 0.029937982559204