إعلان
إعلان

بعد البشرى السارة بخفض سعر الدواء...نقيب الصيادلة يكشف للأخبار: الخفض سيطال غالبية الأدوية التي لا تُباع في الصيدليات، وهي المرتبطة بالأمراض المُستعصية والسرطانية!

إعلان

تحدث وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال د. جميل جبق حول المشروع الكبير الذي يتم العمل عليه منذ خمسة أشهر وهو "آلية تسعير الدواء". حيث أنه كان قد أكد وضع مشروع قانون لتسعير الدواء "لم يسبق له مثيل في لبنان". موضحاً إلغاء "احتكار الدواء في لبنان"، ومعلناً وضع آلية تسعير حديثة. وبعد إعلانه أن "الشعب اللبناني سيتبلغ قريبا تخفيض سعر الدواء بين 25 و 30 بالمئة"، كشف نقيب الصيادلة غسان الأمين لصحيفة الأخبار اللبنانية أن خفض سعر الأدوية سيطال «غالبية الأدوية التي لا تُباع في الصيدليات، وهي المرتبطة بالأمراض المُستعصية والسرطانية وغيرها من الأدوية الباهظة الثمن». وبحسب الصحيفة فإن ذلك يعني أن خفض كلفة الدواء سيطال الأدوية التي توزّع أساساً في المراكز، والتي لا يدفع ثمنها المواطن مباشرة (سواء عبر مراكز توزيع الدواء التابعة لوزارة الصحة التي تُقدّم مجاناً لغير المضمونين أو تلك التي تغطيها الجهات الضامنة التي تغطي أكثر من 90% منها، وغيرها).أي أنه قد لا يشعر المواطن بخفض سعر الأدوية بشكل مُباشر! فقد أكد الأمين للأخبار أن الصيادلة لن يتأثروا بالقرار، معللاً «لأنّ الأدوية التجارية التي تباع في الصيدليات سبق أن خُفّضت أسعارها بشكل كبير».

إخترنا لكم

Script executed in 0.033997058868408