بالفيديو/ من يوميات الحجر الصحي في بنت جبيل...كل شي في كبوة استراحة!

إعلان

عند مدخل البيت تستقبلك رائحة الكلور، وداخل المطبخ باتت المبالغة في التنظيف واجبة...لسان حال أغلب العائلات في زمن الكورونا.
هنا في بنت جبيل لا أشغال ولا أعمال إلا ما ندر، كأن الشوارع في كبوة استراحة إلى حين التعافي، فروتين الحياة تبدّل مع الحجر المنزلي. 

شكل الإلتزام المنزلي فرصة لتمضية أوقات عائلية بعيداً عن الأشغال المعطلة قسراً. كبار وصغار ينحتون من الوقت تسالٍ تشغلهم عن الملل.
داخل البيوت أيضاً طلاب على اختلاف أعمارهم ودراساتهم يحاولون متابعة تحصيل دروسهم بين تلفزيون لبنان وأونلاين. يشكون يتذمرون ولكن يحاولون التأقلم ململمين ما بقي من سنتهم الدراسية.

وفي السوق المنهك معيشياً منذ ما قبل فيروس كورونا، المحال مقفلة إلا تلك التي يستثنيها قرار التعبئة العامة وقف وقت محدد وشروط عمل وقائية، ويتذمر التجار كما الأهالي من الغلاء الذي طال أغلب المواد الغذائية.
بنت جبيل.أورغ

إخترنا لكم

Script executed in 0.026849031448364