أم لـ13 ولدا وجدة لـ 400 حفيد...أكبر معمرة تركية في العالم تهزم فيروس كورونا وعمرها 126 سنة!

إعلان

أشارت تقارير إعلامية تركية إلى شفاء معمرة تركية تبلغ من العمر 126 عاماً من فيروس "كورونا"، بعد أن قضت مدّة أسبوعين في مستشفى في مدينة كهرمان مرش، جنوب شرقي تركيا.
المعمرة التركية المعروفة باسم إشيه غليبيك، تمكنت من الشفاء من الفيروس بعد نقلها في 20 نيسان 2020 الى المستشفى وهي تعاني من حمى مرتفعة.
وبعد قضائها لأسبوعين هناك، تمكنت غليبيك من التغلب على المرض، لتصبح أكبر معمرة في العالم تشفى من الوباء.
يذكر بأن غليبيك ولدت في 1 تموز 1894، وفقا لسجلات السكان، وهي أم لـ13 ولدا، ولديها منهم 400 حفيد، كما أنها ستحتفل بعيد ميلادها الـ126 بعد 40 يوما.
المعمرة التركية علقت على شفائها، قائلة: "شكرا لمتخصصي الرعاية الصحية، لقد اعتنوا بي جيداً في المستشفى، والحمد لله لقد تغلبت على المرض"، بحسب ما نقل موقع sucu التركي.
يذكر بأن الإسبانية ماريا بارانياس، سجلت في وقت سابق، على أنها أكبر معمرة شفيت من الفيروس بعمر 113 عاما.

المصدر: سبوتنيك

إخترنا لكم

Script executed in 0.036689043045044