شابة تروي ما حصل مع سائق تاكسي:"انسرقت شنطتو وفيها سماعة اليوم استلمها لإبنه الأصم والأبكم... سعرها 1200$ ورح يقسّطها بـ100 ألف ليرة بالشهر"

إعلان

الصورة تعبيرية

نشرت الشابة وفاء ياسين، أمس، عبر حسابها على فايسبوك عن حادث سرقة "شنطة" من سائق تاكسي بداخلها سماعة لإبنه الأصم والأبكم وقالت:"شنطة انسرقت من شوفير تاكسي معتّر لدرجة كتير كبيرة. عنده ابنه شاب عمره ٢٢ سنة أصم وأبكم، يعني بالعربي الدارج لحتى يفهم اللي سرق الشنطة، اطرش واخرس. الزلمي سيارته التاكسي بالاجار، بيته بالأجار".

وأشارت أن بداخل "الشنطة": "في سماعة اليوم استلمها لإبنه من مركز يمّوت للسمع، ارخص سمّاعة، سعرها ١٢٠٠$، قدر يحصل عليها بمساعدة جار إله بالدرك راح تكفّل فيه وعلى أساس هالشي، هالشوفير رح يقسّط السمّاعة ب ١٠٠ ألف ليرة بالشهر. سعرها باللبناني تقريباً ٤ مليون ليرة لبنانية. يعني هالزلمي بده يقسّط السمّاعة (اللي ابنه ما رح يستعملها) لمدة ٤٠ شهر، يعني ٣ سنين ونص تقريباً، عالفاضي. لأن واحد بلا ضمير قرر ياخد هالشنطة الصغيرة اللي فيها بطاقة "معوّق" (عفواً، بس هيك اسمها بالدولة) وفيها سمّاعة، وفيها اقل من ٢٠٠ ألف ليرة اجار للسيارة. الشوفير عم يبكي ويقول ما بده المصاري بس يا ريت هيك الله يهديه للشخص اللي اخد الشنطة ويتصل عالرقم الموجود عبطاقة الـ "معوّق" ".

ولفتت أن: "الشنطة كمان فيها ادوية ضغط وغيرها".

 

 

 

 

إخترنا لكم

Script executed in 0.033687829971313