بعد تداول منشورات تشكك بدقة نتائج فحوصات الـ PCR في مستشفى بنت جبيل الحكومي، رئيس قسم المختبر في المستشفى يوضح

إعلان

صدر عن رئيس قسم المختبر في مستشفى بنت جبيل الحكومي د. منذر جابر، البيان التوضيحي التالي:

تناولت بعض وسائل التواصل الاجتماعي رسائل وتعليقات من قبل بعض الأشخاص، من الذين أجريت لهم فحوصات PCR المتعلقة بفيروس Corona، ومنهم من ينتمي الى الجسم الطبي والتي تتضمن التشكيك بدقة نتائج الفحوصات والتشهير بعمل المختبر وبعمل الطبيب المسؤول عنه شخصياً، وبالمواد المستخدمة، وذلك كله لأن نتائج فحوصات هؤلاء الأشخاص (جاءت ايجابية) في مختبر مستشفى بنت جبيل الحكومي وكانوا قد أعادوا إجراء فحص PCR-Corona بعد عدة أيام في مختبرات أخرى وجاءت نتائجهم " سلبية " . وهذا أمر طبيعي ويعرفه كل المختصين في كل مختبرات لبنان والعالم.
   وعلينا أن ننقل الى علم أولئك الأشخاص الذين تبين نتيجة فحصهم الأول " إيجابي خفيف" (low positive)، والثاني بعد عدة أيام " سلبي " ، أن هذا لا يدل على أنهم غير مصابين. وبعد إجراء الفحص الثالث وذلك بعد مرور أسبوعين من تاريخ أول فحص يتم التأكد من الشفاء المخبري، أما الشفاء السريري فهو بعد مرور ثلاثين يوم مع غياب الأعراض المرضية. 
وبناء عليه يجب الإلتزام بالحجر لمدة لا تقل عن ١٤ يوم من البداية حفاظاً على سلامة أهلنا وعدم الإستهتار والمكابرة. 

وللتوضيح، إن مختبر مستشفى بنت جبيل الحكومي يلتزم ويعتمد بروتوكولات وزارة الصحة العامة ومنظمة الصحة العالمية لإجراء فحص PCR-Corona. 
   ونظراً للعملية المعقدة في إجراء فحوصات PCR-Corona والتي تعتمد على استخراج عدة جينات من فيروس كورونا، وهي غير معروفة وغير واضحة للبعيدين عن القطاع الطبي والمخبري، لذلك نرجو التفهم والإلتزام بتعاليم وتوجيهات وزارة الصحة وأيضاً البلديات.

وفي كلمة أخيرة، أتوجه الى بعض الأشخاص الذين تجنّوا على مستشفى بنت جبيل الحكومي وكادره الطبي ومختبره عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بأن يعودوا الى رشدهم وأن يبتعدوا عن بث الشائعات الواهية التي تلحق الأذى وتضر بصحة أهلنا أولاً وأخيراً. مع العلم أن التشهير والقدح والذم هي مواد  يعاقب عليها القانون.
و في الختام حفظ الله الجميع من كل سوء و التمنيات لجميع المرضى بالشفاء العاجل، وزوال هذا الوباء.
و عاش لبنان سليما  معافى 

د. منذر جابر ٢٩\٠٧\٢٠٢٠

إخترنا لكم

Script executed in 0.03394603729248